جدل بسبب عقد قران في الكرنك.. ومدير الآثار:شُيد لذلك

مدير عام آثار الكرنك: المعابد المصرية القديمة كانت تشهد احتفالات صاخبة جدًا وكبيرة، وجميعها مدونة ومرسومة على جدران المعابد، ولايجوز إقامة حفلات في وادي الملوك او المقابر
تحرير:ما يكل سمير ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٤٦ م
نفى الدكتور مصطفى الصغير، مدير عام آثار الكرنك، إقامة حفل زفاف داخل معبد الكرنك، مساء أمس الخميس، متابعًا أن الصور المتداولة لحفل عشاء أقيم بموافقة الجهات المختصة، وأن هناك لائحة قانونية موضوعة من قبل وزارة الأثار، مقابل مبالغ مالية تحدد على حسب نوع الحفل سواء موسيقي أو فرح أو حفلات العشاء، وعلى حسب عدد الأفراد. وأضاف مدير عام آثار الكرنك، في تصريحات خاصة لـ«التحرير»، أن الحفل منظم من قبل أحد شركات السياحة بموافقة الوزارة، وتم إبلاغ الجهات المختصة في المحافظة، وأنه على هامش حفل العشاء حضر مأذون وأقيم كتب كتاب، وكان العريسان بملابس عادية.
وأكمل الصغير، أن الحفل لم يكن به أي موسيقى صاخبة أو غناء، وحفل العرس سيقام مساء اليوم في أحد الفنادق بالمحافظة، مشيرًا إلى أن جميع تصريحات والموافقات لإقامة الحفل بمعبد الكرنك سليمة 100%، ولم يخرج عن الأداب العامة.وتابع مدير عام آثار الكرنك، أن إقامة الحفلات في المعابد ليس شئ جديد على الإطلاق، وشهد